02/09/2007

زاغالو وألبرتو

اليوم موضوعي مو أنا اللي كاتبته

واحد كاتبه وفضل إن ينشره هني بدون ذكر إسمه

وانا الصراحة عجبني الموضوع وبكتبه
وإهوا بمثابة رسالة حق ناصر المحمد ومجلس الامة

بس هم بقول شي قبل لا أكتبه

وليد الجاسم كاتب مقال اليوم يتحلطم فيه على عطلة الجمعة والسبت

كل هذا لان بتصورهم إن مسوينها عشان محمد الصقر

بس شوفوا الجذاب شيقول بمقالته

مذبحة الخميس والحكومة الذبيحة

يتحلطم إن الخميس حلو وعطلة وتهدى النفوس ومادري شنو

مع العلم إن إهوا نائب رئيس تحرير جريدة يومية

يعني ما يعطل الخميس من الأساس

:)

بس جذّاب شنسوي

المهم ندش بالموضوع

من أعظم الإنجازات التي مرت في تاريخ الكويت الرياضي هو وصول المنتخب الوطني لكرة القدم إلى كأس العالم 1982 بأسبانيا

فقد سطر هذا المنتخب بلاعبيه قمة العطاء والمجهود وتصوير حب الوطن باعظم الصور

فلم يكن هناك هدف لهم سوى تمثيل الكويت ورفع علم الكويت

وهو ما تحقق لهم

ليس ذلك فحسب بل أنهم وفي نفس عام مشاركتهم بكأس العالم شاركوا بمنتخب رديف بكاس الخليج الذي أقيم في الإمارات وحققوا الكأس أيضا

وهو درس في الإخلاص وحب الأرض دون نفاق أو مصلحة او تزلف

هؤلاء هم أبناء الكويت واهلها المخلصون

وهم من تبنى الكويت بسواعدهم فعلا

إن موضوعي لا يتعلق بالرياضة أبدا بل أن كل ما أسعى لإيصاله هو التالي

احمد الطرابلسي- نعيم سعد ومحبوب جمعة وليد الجاسم وعبدالله معيوف وعبدالله البلوشي وسعد الحوطي وعبد العزيز العنبري وفيصل الدخيل وفتحي كميل وجاسم يعقوب

تلك هي تشكيلة المنتخب الأساسية في كأس العالم

ونجد ان هذه الكوكبة التي خدمت الكويت ومثلتها خير تمثيل لم تكن مبنية على أساس قبلي أو طائفي أو عائلي فلم يشتكي العوازم من عدم وجود لاعب عازمي ولم يشتكي الشيعة من وجود لاعب واحد فقط

ولم يشتكي الرشايدة من عدم وجود لاعب رشيدي
ولم تشتكي حدس باي مسمى لها في ذلك الوقت من عدم وجود ممثل لهم ولا التحالف إشتكوا ولا جمعية الثقافة ولا المستقلين

ولا غيرهم من فئات وطوائف وعوائل وقبائل الكويت

وهو سر النجاح وهو سر التقدم والرقي والتمثيل الحسن

فالعطاء هو المقياس وليس الأسماء او الإنتماء العرقي

هذا ما نحتاجه حقا هذا ما يتوجب على ناصر المحمد رئيس الوزراء أن يعيه جيدا

هذا ما يتوجب على أعضاء المجلس إستيعابه

فليكن إختيارك يا سعادة الرئيس كاساس إختيار كارلوس ألبرتو وزاغالو للفريق الوطني

وليكن إختيارك على فريقك على أساس وطني فحسب ولا شيء سوى الوطنية

هذا ما ترجوه الكويت كلها واهلها المخلصين

فهل من مجيب؟
عندي سؤال أخير
جم مرة إنذكرت كلمة التقدم بالموضوع؟

----------

تستكمل مدونة

وجهة نظر

سلسلة تاريخ الكويت السياسي

تستحق القراءة

15 comments:

mtfa2el said...

تقسيم الوزارات على أساس الترضية اللي تمشي عليها الحكومة اليوم اهي سبب التخلف اللي عايشينه

حمودي said...

كيكه والكل يبي يهبس فيها

Anonymous said...

مقالة البيلر بالوطن اليوم بعنوان
لا تعايرني.. ولا أعايرك!!
البيلر بمقالته اليوم غير موقفه من مصر 180 درجة وصار يردح ولا أجدعها عالمه في أرخص ملهى ليلي . صج لي قالوا الحي يقلب

أما في جريدة الجريدة
الكويت تُعفي 18 ألف مصري من غرامات مخالفة الإقامة
قائمة سوداء لشركات كويتية تتاجر بالإقامات
وخبر أمس عن تبرع الكويت بمبلغ مليون رورار أمريكي لأهالي ضحايا العبارة المصرية التى غرقت قبل مدة في البحر الأحمر

كل هذا خوف ومجاملة ومحاولة لأسكات القنصل المصري اللى تدخل في قضية 2 مصريين تعرضوا لشوية طق من الشرطة

يا بلاش

kila ma6goog said...

خوش كلام

che said...

ايييييييييييييييييه

ذاك الزمان راح شيلي يرده

ذاك الزمان فيه رجال يحبون الكويت وأهلها

ذاك الزمان كانت القلوب صافيه وتخاف على بعضها

ذاك الزمان كانت الكويت مناره للي حواليها

اما هالزمن صار الولاء لأشخاص والفبيله والطائفه وماراح ازيد لأن الشق عووووووووووود

بس ما نقول يمكن الخير بقبال

المهندي said...

مقال بمثابة الصفعة على وجه ملاك الوطن

أنصح بالقراءة

http://www.alraialaam.com/02-09-2007/ie5/articles.htm#3

كل الشكر للكاتب

Bad-Ran said...

ومنو قالكم ان ناصر المحمد هامته الديره ولا هامه (التقدم) .. كل همه ان يطول بعمر منصبه .. بالقبليه والطائفيه ولا بالتنفيع ولا بالرشاوي ولا باللي يصير

فهالنصيحه اللي قدمها الاخ مالها اهميه للأسف

مساعد said...

صحيح والله للأسف , التعيينات مو على أساس الكفاءة , و الحكومة كله خوافه ليييش كله خايفين ..

خايفين من النواب لا يحتجون على عدم إختيار من يمثلهم

و خايفين من أي نائب يهدد بالإستجواب

و خايفين من أن يتم طرح الثقة من أي وزير بعد الإستجواب

و خايفين من السعودية فنعطيهم شوية من بحرنا

و خايفين من مصر فشفيها يعني مليون تبرع و 18 ألف معفي عنهم

حتى بنغلادش يوم زارة الكويت رئيسة الوزراء البنغلاديشية السابقة رفعوا المنع عن البنغلاديشيين (أصحاب أعلى معدل جرائم في الكويت) و بعدهم المصريين اللي هاجوا و ماجوا دفاعا عن وحش حولي اللي أصلا مغتصب مصريات !!!

بروفسور حمادو said...
This comment has been removed by the author.
Sowhat said...

كلام جميل و رائع شكرا على النقل

Bashar said...

مساء الخير

هذا الكلام قيل في السابق واصبح اسطوانة مشروخة مع احترامي لصاحب المقال، وللأسف أن هذا الكلام لن ياتي بنتيجة سواء من الحكومة أو المجلس.

لكن .. القضية ليست المحاصصة في اختيار الوزراء أو النواب، فهذا أمر أعتقد اننا لن نستطع التخلص منه، لكن أين الشعور الوطني سواء للعازمي أو الرشيدي أو الشيعي أو السني؟؟ أين شعور العمل والاصلاح! يعني نسامحهم اذا كان اختيار وفق نظام المحاصصة "بس اشتغلوا" بضمير!!

وتحياتي

ZwaiZ said...

bel 3amiya engoul 7ag kil dawla ziman werjal lil asaf al7een wain eriyayeel eli eshiloun likuwait 3ala chtofhoum men amthal 7aji yousef Liflay o Jasim esagir allah yer7amhoum!?

Fahad Al Askr said...

شكلها يا عزيزتي التشكيلة المقبلة أقرب لتشكيلات محمد ابراهيم أو صالح زكريا، اللي على الخط مو أحسن من اللي بالملعب، ولا أحسن من اللي ما دخل التشكيلة أصلا

shee6an said...

allah kreeeem

فتى الجبل said...

الظاهر الحكومة ليلحين تشتغل بمبدأ فرق تسد .. حتى لو كان مع أبناء الوطن الواحد