31/05/2010

وينك؟؟

ما للصلايب الا انت

ولا احنا بس عندنا قلوبنا معكم

20 comments:

جبريت said...

صج لا انسى بما اني عربي

انا اشجب واستنكر الي حصل

جبريت said...

للأسف مات وانتحر لكن ترك وراءه كتاب يتفقه من وراءه الناس

panadool said...

تسلم إيدج

al-nokhitha said...

Teslaam eedeech !
allah yel3an um israel !!!

Edrak said...

للأسف وصلنا الى اليوم الذي نريد ان نترحم فيه على هتلر بسبب القهر و قلة الحيلة

بووليد said...

اي والله مثل ما يقول
Edrak
وصلنا الى حالة نتمنى فيها وجود هذا الدكتاتور.
لا حول ولا قوة الا بالله

Anonymous said...

السلام عليكم
يحليلكم - تترحمون على هتلر علشان انه حرق اليهود ؟
اشدعوه عاد كلش هو يحب العرب والمسلمين ؟؟؟؟
افا عليج يابنت القرين - كأنج حاطه صورة صدامو وتترحمين عليه ؟؟؟
اي والله افا عليج

فريج سعود said...

بوستج جريمة يعاقب عليها القانون في بعض الدول

MFTELET said...

اي والله للاسف كل هالدول العربيه وموقادره تسوي شي ,,

يا أمة ضحكت من جهلها الأمم

MFTELET said...

اي والله للاسف كل هالدول العربيه وموقادره تسوي شي ,,

يا أمة ضحكت من جهلها الأمم

Shurouq said...

أفأ! بالله هذا منطق؟

بيت القرين said...

حق اللي مو عاجبهم البوست

ترى هذا اسمه تهكم - شر البلية - كوميديا سوداء

انا ما احب هتلر

و بس اشجب وادين واستنكر
لا وبشدة
وقلبي معهم بعد

al-nokhitha said...

Dana ma 3alaich menhum ;p
sheqlich 3adel :)

Anonymous said...

انا اهدد اسرائيل ترا لديكم مهله 100 سنه اذا لم تنسحبوا سنريكم نجوم الليل :D , وسنسقيكم من ماء الذي تطلبونه و سنقبل عليكم مدربين لكي تغضبوا علي الخذلان و الهوان الذي نمر فيه و سنذهب و نترككم تقاتلون انفسكم !!

تحيا الامه المنهزمه !!

Anonymous said...

هتلر؟؟؟؟

الله يسامحج ويسامح اللي يقول عندنا ليبراليين في الكويت

آنا أقول خلج على طلال الفهد وعلي الخليفة والفزيع ...لا ويخبون عليج بعد

Abdullah said...

اعزائي
المسألة مو ان هتلر يحب ولا مايحب
الاساس هم المصلحة

وفي السياسة لاعدو دائم ولاصديق دائم ولكن هناك مصلحة دائمة

هتلر اعزائي كان يكره اليهود وهذا متسق مع مصلحتنا

واذكروا لقاءاته مع مفتي القدس الحاج امين الحسيني

وبعدين من الظلم تشبيه هتلر بصدام ؟؟

على الاقل هتلر كانت احلام لصالح بلده بالبناء وجعلها امبراطورية عظيمة


ولكن ابن بائعة الدجاج "صدام" ابن العوجة
كان احمق وارعن ومجنون ورئيس عصابة

ifahad said...

لول غريب جدا اللي تتكلمون عنه قافلة الحرية!! يا غافلين لكم الله شنو هالخرابيط اللي تتحجون عنها ناس مهبل مسوية فيها زلم وهم ماميش قال قافلة سلام قال !!! انتوا بالكويت بلاليط
سيد حسن لما اهو بدا بالهجوم فضحتوه ومع انه فضح اسرائيل عسكريا واستراتيجيا ونفذ وعودة !! وكبار الاسماء سقطت كالدجاج وسقوط وفضح الدبابات الميركافا وفضح الرادارات الغبيه الاسرائيلية وفاحت ريحة اسرائيل بعد تنفيذ شروط سيد حسن نصرالله وعودة الاسرى وانتصر بشهادة الخبراء والمحللين العسكريين وانقصم ظهر البعير الاسرائيلي!!!
ما اعتبرتوه انتصار ههههههه حقيقة عرب مافيكم خير للعرب
ما اقول الا شجبوا واستنكروا هم احسن لكم من الحسد يا عرب

Anonymous said...

غير معرف يقول...

ايميل يجعلك من اصحاب الملايين

بقلم الدكتور محسن الصفار

جلس سعيد أمام جهاز الكمبيوتر اللذي اشتراه حديثا وتعرف للتو على عالم الانترنت الواسع , اخذ يقرا بريده الالكتروني وأخذ يتفحص الرسائل الواحدة تلو الأخرى حتى وصل إلى رسالة باللغة الانجليزية عنوانها (شخصي وسري للغاية) فتح سعيد الرسالة وقرأ نصها فكان مضمونه أن المرسل هو ابن لرئيس أفريقي سابق خلع من السلطة وأن والده أودع مبلغاً وقدره 100 مليون دولار في أحد البنوك وأن الأسرة لا تستطيع استخراج المبلغ إلا عن طريق حساب مصرفي لشخص ثالث ويعرض مرسل الرسالة على سعيد أن يعطيه 40% من المبلغ أي 40 مليون دولار فقط إن كان هو مستعداً لتقبل هذا المبلغ على حسابه الشخصي. لم يعر سعيد أهمية كبيرة للرسالة في باديء الأمر ولكن الفكرة في امتلاك 40 مليون دولار دون أي جهد بدأت تحلو له شيئاً فشيئاً واخذ الطمع يتغلغل في نفسه , أرسل سعيد رسالة رد إلى المرسل وسأله: - هل هنك من مخاطر في هذه العملية؟ جاء الرد بسرعة: - لا لا أبداً ليس هناك من مخاطر أبداً أبداً ولكنك يجب ان تحافظ على السرية الكاملة ضمانا لنجاح العملية . ردّ سعيد على الرسالة: - هل من مصاريف يجب أن أدفعها؟ جاءه الرد: - لا لا أبداً فنحن نتكفل بكل شيء أرجوك يا سيدي ساعدنا وستصبح أنت أيضاً من أصحاب الملايين. من أصحاب الملايين!! كم هي جميلة هذه الكلمة وأخذ سعيد يحلم بأنه يسكن قصراً ويركب أفخم السيارات ويمتلك طائرة خاصة وو...... وفجأة وجد سعيد نفسه وقد أرسل رسالة فيها رقم حسابه المصرفي واسم البنك، وبعد يومين جاءه بريد الكتروني مرفقة به رسالة عليها أختام حكومية تفيد بأن وزارة المالية في ذلك البلد الأفريقي لا تمانع من تحويل المبلغ إلى حساب سعيد.... باقى القصة و المزيد من مقالات الدكتور محسن الصفار الهادفة الخفيفة الظل موجودة بالرابط التالى

www.ouregypt.us

و لا يفوتك الذهاب لصفحة من الشرق و الغرب بنفس الرابط و فيها الكثير من المقالات الجيدة.

دكتاتور said...

أشوى انك قريت تبرير الصورة والا كان باشي المدونة من المفضله
لاشك إن الكويت تحديدا والعرب تفقتد للشيء اللي تحتاجه أي أمة في العالم . الزعيم والقائد . لكن اصبروا جايكم الخير الأسرة فيها رجال وقيادات وأبطال وزعماء بس توهم بالروضة انطروووووا

adab.blog said...

وشحقه ما تحب هتلر - ترى هتلر مناظل في سبيل حرية الحركه الجرمانيه الي كانت مظلومه في النمسا

ثاانيا محاربته للهيود من باب ان الجماعات اليهوديه كانت تشكل مجموعه صحف وتظغط على السياسيين وتغير قناعاتهم ومن جذي اطلق عليهم اسياد الكلام.
اهتلر من عمق الجرح اظطر لهذه العمليه الجراحيه الخطره - الي من خلاللها حوله الاعلام اليهودي إلى ديكتاتور