16/09/2008

فضولي


فضولي هذا إحدى شخصيات مجلة ماجد الشهيرة
هذه المجلة التي إنطلقت في عام 1979 وما زالت مستمره إلى يومنا هذا

وتتلخص مهمة فضولي لمن لا يعرفه، بأن يكون متواجدا في أي جزء من أجزاء وقصص المجلة
ومن يجده من القراء ما عليه سوى مراسلة المجلة لدخول السحب والفوز بالجوائز

فؤاد الهاشم أو كما يسميه البعض بالفضائي أو رفيج بوش أو البيلر وهو اللقب المقرب لنفسي
يقول في مناسبات سابقه لتبيان نفوذه وقوة علاقاته

تسربت الينا أنباء «خاصة جداً» ومن ملف كتب عليه «سري للغاية» موجود لدى المخابرات البريطانية

أبلغتني مصادر أمريكية موثوقة بتفاصيل حكاية وقعت أحداثها قبيل موسم الحج بأيام وخلاله

ان المقال ارسل ـ أيضا ـ الى السفارة الامريكية في قطر ولكن.. الى العنوان الالكتروني الخاص ـ والسري ـ بمسؤول بارز فيها، وهذا العنوان ليس معروفا لأحد في الدوحة الا لوزارة الخارجية القطرية، مما يعني ان الشيخ «حمد بن جاسم» قد دخل.. «اللعبة معاهم سفارتان امريكيتان لم يصلهما مقالي سابق الذكر هما السفارة الامريكية في الرياض والسفارة الامريكية في المنامة

وبعد كل هذا النفخ في نفسه ونفوذه وقوته

يتعرض كما ذكر هو شخصيا إلى أسوأ المواقف في مطار كينيدي بنيويورك ويحتجز هناك لساعات
أي أن كل ما ذكره من مصادر وسطوة وعلاقات كانت مجرد أمنيات
وخير دليل رد السفارة الأمريكية على خطاب رئيس تحرير الوطن خليفه علي خليفة عذبي حول هذا الشأن
ونعت الهاشم بالموظف لا أكثر أو أقل وهذا نص الرد

حيث بإمكان موظفكم ومرافقه تسجيل وقائع ما تعرضوا له من صعوبات من خلال برنامج إستفسار تقييم المسافر

وطبعا الحادثة الشهيرة التي قال فيها

واليوم اعلن عن إستعدادي لحلق نصف شاربي وترك النصف الآخر لمدة شهر كامل إن نجحت قطر في حل الأزمة اللبنانية

وحلّت الأزمة اللبنانية بوساطة قطرية وهاهي الأشهر تمر ولم تتخلص الشعرات ما بين أنفه وفمه من وجهه الكريه

رجل في الثمانين أو أكثر من عمره
أفنى حياته في خدمة الكويت وهو أمر لا يستطيع القاصي أو الداني إنكاره
فهو آخر من تبقى لنا من رجال الدستور
وهو نضال ضد الديكتاتورية أو التفرد بالحكم

والأهم من كل هذا وذاك هو أن هذا الرجل وبعد أن إعتزل العمل السياسي النيابي منذ 1996
بمعنى أنه لا مصلحة لديه في منصب نيابي أو وزاري
قام هذا الرجل بنشر مذكراته على مدى عامين متتاليين من خلال جريدة الجريدة

فإستنكر من إستنكر ما نشر لأسباب عده

أحدها أن هذه المذكرات تسببت بنشر وقائع تكشف كمية الفساد والتعفن الذي عاشه ولا يزال يعيشه هذا المجتمع

وآخر بحكم الصورة التي رسمتها هذه المذكرات عن شخصيات صنع الإعلام لها قدسية معينة بحيث أن إهتزازها يصبح أمرا يصعب تصديقه

ولعل أبرز هذه الأمثلة التي إهتزت صورتها لدى الكثيرين بسبب مذكرات الخطيب وشخصيا لدي أنا هي شخصية الشيخ سعد العبدالله السالم
وأعترف بأن قرائتي للأحداث من خلال ما ينشر بالجريدة عن سعد العبدالله كان يجعلني أقبلها على مضض
ولكني بالنهاية كنت أسلّم الأمور لعقلي فيلح سؤال واحد فقط
لماذا يتبلى الخطيب على شخص رحل عن هذه الدنيا؟؟

لا مصلحة له على الإطلاق في ذلك، فالشخص المنتقد بضم الميم رحل عن الدنيا
ولن يضيره شيء سواء كان رجل دولة بأعيننا أم لم يكن كذلك
وقد يجد البعض الآخر إن أحاديث دكتور أحمد مبالغ فيها أو فيها من تلميع الذات الكثير

وهو رأي مشروع جدا ولكن يبقى الرأي الآخر وهو رأي أميل له
فمن منّا لم يمر بتجارب يخشى من قولها كي لا يوصم بالمبالغة أو تمجيد النفس؟؟
مع العلم اننا اناس عاديون لم نمر او نعرف ما عرفه الخطيب

لقد قدّم الدكتور أحمد مذكراته بهذا الشكل لنستفيد ونتعظ منها
ولكن سياسة البحث عن الناطور دون العنب هي ما تقود بعضنا للشك والتشكيك الدائم

ولكن هذه الشريحة لا تعنيني أبدا بقدر ما تعنيني الشريحة الأولى وهي شريحة المتضررين من نشر الخطيب لمذكراته
ولعل أبرز من إستشاط غضبا وجنّد أقلامه أو بالأصح أمواله في شحذ الأقلام
هي جريدة علي خليفة عذبي الصباح

فقد كانت مذكرات الخطيب في جزئها الثاني كاشفة بشكل لا يدع أي مجال للشك بتورط علي خليفة بمصائب جمّة وقعت على الكويت وأهلها

أبرزها سرقة المليارات من خزائن الدولة

ومحاولتي إغتيال الأستاذ الفاضل حمد الجوعان والأستاذ عبدالله النيباري

فكان لا بد لعلي خليفة عذبي أن يرد من خلال الأقلام الممولة والموالية له أن تشتم أحمد الخطيب

ولم يجد قلما أفضل من فؤاد الهاشم ككاتب مطيع ولاذع في الوقت نفسه للنيل من أحمد الخطيب

وقد تفتقت قريحة فؤاد بثلاث مقالات أولها في 13-9-2008 بعنوان - الدكتور أحمد الخطيب من سوء التغذية إلى منقلب المعارضة
أورد فيه الكثير من الكلام السطحي أبرزه ما يلي

إن الشهيد الوحيد في الكويت فهد الأحمد ذهب لدار الوطن وتحديدا لرئيس التحرير في عام 1985 مخرجا ورقة من جيبه يقول فيها مبتسما
لا تحاتي ولا تخاف على رموز الفقراء الدكتور الخطيب، هذه الورقة بها تعليمات من قصر دسمان تقول.. ان الدكتور أحمد الخطيب سوف ينجح وسيكون ترتيبه.. الثاني

فإن كان الشهيد الوحيد قام بذلك الفعل حقا فهو فعل أحمق مضحك وغير مفهوم
فإن كانت السلطة تدعم الخطيب فلماذا لا تجعله في المركز الأول بدلا من الثاني
وإن كانت السلطة تريد أن ينجح الخطيب من دون أن تظهر علامات تدخل حكومي لإنجاحه فلماذا تبعث فهد الأحمد لجريدة الوطن فيخبرهم عن نية الحكومة في دعمه؟؟؟

أنا أربأ بأن ينسب لفهد الأحمد هذا الكلام ولكنه من نسج خيال فؤاد طبعا


ويكمل فؤاد مقاله الأول بالمهزلة التالية

كان لابد لهذا «الولد الفقير» - بعد ان عانى الظلم الاجتماعي ومصادرة المنزل وقلة الدخل والاب المعاق - ان تترسخ لديه عقدة «الاحساس بالنقص

لا بد تفيد التأكيد، وهو ما يعني أن غاندي ومانديلا وغيرهم من قادة العالم وأكثر الشخصيات تأثيرا في مجرى التاريخ وبما أنهم عانوا من الفقر فهذا ما يعني بأن عقدة النقص ترسخت لديهم

وهو كلام مضحك طبعا ومبكي في الوقت نفسه لأنه يصدر من شخص يفترض أن يكون مفكرا وكاتبا مرموقا عطفا على أنه الكاتب المحترف للكتابة والوحيد في الكويت

لقد جمع فؤاد كل الفقراء وجعلهم مجرد رعاع يشعرون بالنقص كل هذا للانتقام من الدكتور احمد وما فعله في علي خليفة عذبي وزمرته

في مقال فؤاد الثاني عن الخطيب والذي نشر ب 14-9-2008 بعنوان الدكتور الخطيب وحمضه النووي

استمر فؤاد في نقده للخطيب مستشهدا بواقعه ذكرها الخطيب في مذكراته نقلا عن الدكتور خالد الوسمي عضو المجلس السابق حول تنقيح الدستور

فقد إستذكر الخطيب موقف الدكتور الوسمي وتأثيره على كتلة العوازم لكي لا يتم تحقيق مآرب السلطة في تنقيح الدستور

ونقل أن الدكتور الوسمي قال

لم تكن لنا نحن العوازم أية قيمة سياسية أو اجتماعية عند النظام في السابق، كنا نجلس في آخر مجالس النظام عند الباب بقرب الأحذية المركونة هناك، وكنا نذهب دائماً إلى دواوينهم في أفراحهم وأتراحهم ولم نشاهد أي واحد منهم يردّ لنا التحية. وبعد صدور الدستور ودخولنا المجلس صرنا نتصدر مجالسهم وصاروا يأتون إلى دواويننا وقت أفراحنا وأتراحنا. وصارت لنا قيمة سياسية واجتماعية وصار منا الوزراء والنواب. فإذا فرّطنا بالدستور فسوف نرجع إلى الوضع البائس القديم. فعزّنا من هذا الدستور وحذار التفريط به». لقد كان كلاماً صريحاً ومعبّراً عن الواقع الذي كان يسود الكويت، ليس بالنسبة للعوازم فقط بل أيضاً لبقية القبائل والناس العاديين في الكويت

كما ترون فإن الخطيب عمم الحال على أبناء الكويت العاديين وليس العوازم فقط قبل الدستور

واعتقد علي خليفة عذبي وبمساعدة من جريدة الآن الإلكترونية لمآرب أخرى لأصحاب تلك الجريدة أن هذه هي الفرصة المواتية للإنقضاض على الخطيب

ولكي تغلّف رواية الهاشم بمصداقية فقد نشرت الوطن في اليوم الذي يليه تصريحا للوسمي قال فيه

ان الحادثة التي ذكرها الدكتور أحمد الخطيب في مذكراته بشأن لقائي مع نواب العوازم العام 1981 صحيحة، ولكن العبارات والكلمات التي وردت فيها لم تكن صحيحة، فالذي حصل انني التقيت ونواب العوازم في ذلك الوقت واستنهضت مشاعرهم الوطنية قائلا لهم: ان الدستور امانة في اعناقكم، فالهجمة عليه نهاية كرامة المواطن الكويتي بالقضاء عليه، فقبل الدستور لم يكن للمواطن الكويتي - عازمياً كان او غيره - حقوق وواجبات مقننة وواضحة ومحددة في نصوص مكتوبة، ولما جاء الدستور حفظ كرامة الكويتيين جميعا، واصبح للجميع حقوق متساوية امام هذا النص التاريخي، وانكم بموافقتكم على تنقيح الدستور، انما تهدرون كرامتكم وكرامة الكويتيين جميعا، وان المحافظة عليه امانة في اعناقكم

اذا فقد إعترف وأكد الوسمي ومن خلال الوطن بأن الحادثة التي ذكرها الخطيب صحيحة 100% إلا أنه رفض ما نقله الخطيب عن الجلوس بجانب الأحذية ولكنه أكد بالوقت نفسه بأن المواطن الكويتي كان بلا كرامة قبل الدستور

وتنقيح الدستور هدر للكرامة

إذا فقد أكدت الوطن على لسان الوسمي ما قاله الخطيب

وأعتقد بان القول بان المواطن الكويتي كان بلا كرامة قبل الدستور لهو امر مشابه للجلوس بقرب الأحذية

ومع يقيني بأن الخطيب يعرف ويذكر الحادثة جيدا إلا انه لن ينشرها في كتابه إحتراما للوسمي و تقديرا لقبيلة العوازم وهذا ما نتحدث عنه حين الحديث عن الرجولة الحقة

ليس ذلك فحسب بل أن فؤاد الهاشم نفسه أكد إهانة الصباح للشعب قبل الدستور في الفقرة الأخيرة من مقاله الخطيب وحمضه النووي حين قال

والكويتيون - جميعا - يعرفون من هو «فهد السالم» وما هي نوعية «عقاله
وهو إيحاء واضح بأن أهل الكويت جرّبوا نوع عقال فهد السالم

علما بأن فهد السالم عم الشيخ سعد العبدالله

ليأتي الهاشم في مقاله الأخير عن الخطيب يوم أمس 16-9-2008 المعنون ب الدكتور الخطيب وحكاية مطار جدة

ويلعب الهاشم دور فضولي الذي قمت بتعريفه عليكم في بداية الموضوع ويدعي وجوده بمطار جدة

فهو يتواجد في كل مكان، فهو كان في مطار جدة، وكان مع الشهيد الوحيد في السيارة، وكان في طائرة 11 سبتمبر ولكنه قفز قبل الاصطدام، وكان مع بوش الأب والإبن في المراحل المفصلية في رئاستهم
وكان مع اولمرت صديقه العزيز في إجتماعاته مع حمد بن جاسم

وهذا الممتع في الأمر ففؤاد الهاشم كالطفل يقول بينه وبين نفسه أريد أن أكون في عام 1967 مع ناصر فيحقق ما يشاء، ويريد أن يكون مع مبارك الكبير عندما قتل أخويه فيكون له ذلك، ويريد أن يكون مع دينا لحظة تصوير فيلمها الشهير

وهكذا شخصية تتواجد أثناء المصائب والسيئات لا تتحقق الا لمخلوق واحد وهو إبليس

لذلك فمقالك الأخير عن الخطيب لا يستحق عناء الرد أبدا

لقد كتبت هذا الموضوع الطويل والشاق بأمانة لسبب رئيسي وهو أن الدكتور احمد الخطيب قال في بداية الجزء الثاني من مذكراته ما يلي

إلى شابات وشبّان الكويت الذين يعملون على إعادة الكويت إلى دورها الريادي في المنطقة
إلى الشابات والشبّان الذين يحلمون بمستقبل مشرق للكويت يعيد دورها الرائد في محيطها، كي تنضم إلى عالم العلم والمعرفة الذي أخذ ينطلق بسرعة هائلة لا مكان فيه للمتخلّفين
إلى هؤلاء جميعاً أهدي هذا الكتاب

لن نخذلك يا احمد وأنت من بذل الجهد الجهيد لكويتك وكويتنا
فنحن الشباب الذين تتحدث عنهم فأفخر بنا

ولا أختم سوى بفقرة من مذكراتك المنشورة اليوم 16-9-2008 وأعتقد أنها من أروع ما كتب

وأما «الحرامي» الذي يستغل أمواله للتدخل في الحياة السياسية ويضع نصب عينيه السيطرة على البلد كله ويكون عنده نواب وأحياناً وزراء ويكون له إعلام كامل الدسم من صحافة ومحطات تلفزيونية ومشاريع شبه خيرية، لأنها انتخابية، هذا الحرامي يحتاج إلى من يتصدّى له ويفضحه، لأنه لا يكون عرضة للملاحقة من الأجهزة المختصة

كتبت هذا المقال بالفصحى ليتلقاه الشباب والكبار أيضا
فليعذرني من لم تعجبه الكتابة بالفصحى

وكم أتمنى أن ينشر الموضوع بشكل واسع عبر الإيميلات والمجموعات البريدية
فقد آن لأقلام علي خليفة عذبي أن تكف

46 comments:

ma6goog said...

lol

ZooZ said...

ويتنق

Anonymous said...

9ej lol... i know what will be the post :D u know we used to have doctor bel jam3a kella yrez wayha bel 9war nafs ftholi... ya 7lel swalfech lol

حياتي هدف مو عبث said...

ليش الفضولي دايماً خشمه فيه عاهه
؟

بيت القرين said...

مطقوق
الحين عطني رايك

انو
صدقت توقاعتك أو لا؟؟

حياتي هدف
لأن يدس حلوه يدس
أنفه في كل شي

بيت القرين said...

أتمنى يعجبكم الموضوع

ManalQ8 said...

ايام وذكريات

Bad-Ran said...

عجبني وايد .. تسلم إيدج

....................

"أنا أربأ بأن ينسب لفهد الأحمد هذا الكلام"
أنا ما أربأ

بيت القرين said...

منال
تعليقج ذكرني بدعاية نيدو
:p

بدران
لأني ما اعرفه اربأ
لو ولده مثلا جان ما ربأت
:p

Anonymous said...

اقووول كتبي على طول بالفصحى لاني اول مرة اقرالج مقاله كاملة بدون ما امل

يرحم والديج لا تردين تكتبين مقالات باللهجة الكويتيية

عربيتج جيدة

بيت القرين said...

أنو
لا مابي متعبه وايد
ما خذيت راحتي بيني وبينك

UmmEl3yal said...

عزيزتي معروف من هو الخطيب ومعروف من هم زبالة علي الخليفة. فلا داعي لقراءة و لاتنقيح أقوالهم فهم بالنهاية ألعاب ودمى بيد الغير ما عليهم شرهة



مفاجأة سعيدة بنهاية مذكرات الدكتور :)

al-nokhitha said...

Teslam eedich 3ala hal Rad el nariii o esloobich 7elo bel kuwaiti o bel fo97a bas el kuwaiti anfa3 ;p

Yang said...

آسف يا بيت القرين,
بس ليش متعبه نفسك؟؟؟

منو مايعرف جريدة الوثن؟؟؟ ومنو ما يعرف فؤاد الهاشم؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


في مثل حلو بس اسمحولي على اللغة, يقول:
ما على الذيب من طقاع النعجة.

مع احترامي للنعوج :)

قارئ دائم said...

الدنيا قايمة و ما قعدت على شلون الجريدة "فاجأت" الدكتور بنشرت المسودة الأولى من مذكراته من دون علمه!

صباح الخير! ألو؟

فاجأت = كلمة ذربة لخادعت

Anonymous said...

حبيبيتي احنا كرامتنا قبل دستورج ومعروف من كان يقعد صدر ومن كان يقعد طرف قبل خرابيط السكيره ربعكم اللي ما يابت لنا الا التخلف والردا ... تدرين شلون سووا صنم وعبدوه

بيت القرين said...

أم العيال
قولي شنو المفاجأة مالي خلق انطر

نواخذانا
تسلم والكويتي أونس بعد

يانغ
صدقني في ناس تسمع لهم لازم تدقرهم قبل لا يتمادون

قارئ دائم
سواء فاجأت أو خادعت تبقى مذكراته أو مسودتها كنز تاريخي مهم

أنو
اي ودستورك ما خلّى أحد كويتي يقعد طرف
وسلامتك

Anonymous said...

chena chena bedto et`7roona
;p
shofay eshgayel elshahen elyom fe eljreda
mo shar6 wejahat n`6ar el`76eeb
97ee7a meya belmeya
shofay dana
b36ech methaal elgzeza y3rfoona
atmsha belsoog entay `7zeteny
etgoleen 7ag rfejtech shofay hatha ma yshbaah flaan
e betsamtay w meshtay
ana shftech et`7zenee
gelt 7g rfejee shrayek yebt rasaha wela la !!!
ana atwaq3 el`76eeb ehwa elgzez
elee galah 3n elshe`7 sa3a ma7d
yt7mella 9ara7a
w elee ygool enh 6ag fahad elsalem shay ma ydesh el3agel
welee ygoool enh mesewdaa w tawa el`76eeb ma 3dal w nq7ha wela 7qaq feha hatha y`67aak 3la nfsa
elee ykteb tare`7 w y3otmad 3la elrewayaat 3omr elrewaya ma kanat ta7t elt7qeq shlon y7qeq etha kanaw bs ethanen
mako ela rabech ele y3laam salmlee 3aleeh bawsleeh 3eneeh salem

Anonymous said...

شوفي الرابط هذا
http://www.q8wa7a.org/portal/index.php?show=news&action=article&id=4144

secret said...

الهاشم موجود بكل مكان

مع دينا بتصوير فلمها؟ مادري والله

لكن الأكيد انه كان مع كلينتون و مونيكا

Anonymous said...

الى دانه
تحيه اكبار واجلال اقدمها لك على طبق من ذهب وبوركة اناملك التي سطرت احرف من نور
====>(شكر على نفس اسلوبج المتعوب عليه بصراحه)
.....................
افضل ماكتب على فؤاد الهاشم اهي الجمله الي كتبتيها وتقول:
وهكذا شخصية تتواجد أثناء المصائب والسيئات لا تتحقق الا لمخلوق واحد وهو إبليس
.............
بالنسبه لتطرق د.احمد لقبيله العوازم وقولهم بانهم لا يسوون شي قبل الدستور فهذا صحيح والدليل انه لايوجد ثقل للقبيله بدول الخليج الا بدوله الكويت فقط!!!
..........
بس يظل د.احمد انسان واحتمال هناك هفوات ومغالطات ومبالغات في مذكراته او باقل تقدير اذا نبي نحسن الظن فيها انه كتبها على حسب هواه ومن وجهة نظره الشخصيه وبقناعته المستمده من ايدلوجيه معينه وبالتالي راح تفتقر الى الموضوعيه والحياديه بالتاكليد
........
يعطيج العافيه واقدر فيج روحج الوطنيه العاليه و حماسج المذهل وقدرتج على الكتابه باللغه العربيه وتمييزج للتفريق بين ال(ظ) و ال (ض) :)
.......
عبدالله الهاجري
كيفان

سرحان said...

أقل شي ممكن أقدمه...

http://sar7aan.blogspot.com/2008/09/blog-post_17.html

Anonymous said...

الى الاخ yang

المثل الي قلته حلو بس فيه كلمه مو حلوة
:/

الى دانه
ياليت تنتبهين الى بعض الامثال الي ظايقتني شخصيا
وشكرا
.........
عبدالله الهاجري
كيفان

mojarad ray said...

la ta7zan 3ala 3'adr ezaman fala 6alama ra8a9at 3ala jothath elosood kelaab la ta7sabannha bera89eha ta3lo 3ala asyadeha fasatab8a al esood esood wal kelaab kelaab

ZooZ said...

ولك شقد أكورهاك يا فؤاد

Safeed said...

لست قوميا ..
و لا علمانيا ..
و لا ليبراليا ..
..
لست سلفيا ..
و لا اخوانيا ..
و لا متحزبٌ أصوليا ..
..
أنا كويتي و عندي عقل و عين و أذن .. أرى و أسمع ثم أفكر ..
ما قاله الدكتور أحمد الخطيب و إن كنا نختلف معه ، فهو يحمل الكثير من الصحة و المقربين او من كتب له القدر أن يطلع يوميا سيعرف أن ما يقوله فيه من الصحة أكثر مما يدعي هو بذاته
.
.
يقولون الأشياء تعرف بأضدادها
.
.
انظر من هو الذي ضد الدكتور أحمد الخطيب .. تعرف أن كلماته لامست الوتر الحساس للصحة
.
.
عندما ترى أن " قمة القذارة " تقف ضد جهة ما .. يجب أن تعرف أن هذه الجهة تحمل معاني النظافة !

Q80MINI said...

للحين هذا اقوى بوست قريته في بيت القرين

عسى الناس تفهم بس

ma6goog said...

تسلم ايدج

فؤادو ما يسوى احد يرد عليه

Zaydoun said...

الشهيد الوحيد؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

الشهيد الوحيد؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟



أشق هدومي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

Mozart said...

مع كل احترامي للدكتور احمد الخطيب الا أنني لا أعتقد بأنه ملاك منزه عن الخطأ , فتاريخه يحمل الكثير من السقطات التي كادت أن تضيع البلد في شربة ماي , و من يريد التأكد من ذلك فليقرأ مذكراته بالتفصيل

و اذا كان فؤاد الهاشم فداوي للشيوخ من الدرجة الأولى , فماذا اختلف خصومه عنه عندما يفزعون لرموزهم مثل الخطيب و أحمد السعدون و الصقر و جعلو ذواتهم مصانه من النقد ؟

صحيح أن من حقك انتقاد من تشائين بالطريقة التي تريدين , و لكني لاحظت ان مقالك هذا يفتقر للكثير من الموضوعية , حيث تركز معظمه عن حياة فؤاد الهاشم الشخصية و مظهره و شواربه و كرشته و نسفته ,الأمر الذي لا يصب في صالح وجهة نظرك أبدا و لا يدعمه

و رغم ذلك انا اتفق معك في بعض الأفكار التي طرحتيها

هذا رأيي و سامحونا على الإطالة

بيت القرين said...

أنو
أحمد الخطيب ينقل رؤيته للاحداث
ولك الحق تاخذها او ترفضها
لكن هذا الشخص لا يهان أو يسب أو ينكر دوره في بناء الكويت لا اكثر او اقل

أنو
شفته ما يقصرون

سيكريت
شدراك
:p

عبدالله الهاجري
يبا هالمرة استخدم الجيكر مكان حرف الظاء أو الضاد وأنا أتصرف
وبالفعل هذي المذكرات أكيد نابعة من رؤية الخطيب للأمور ماهي من رؤية غيره

سرحان
أخجلتم تواضعنا
:p

عبدالله
ضايقتني
جذيه تنكتب
وان شاء الله

مجرد راي
تبقى ولن تتغير

زوز
زين تسوي

سفيد
ويبقى موقع القذارة هو مقلب القمامة

كويتي
ان شاء الله الناس فاهمه

مطقوقو
لا تقول عنه فؤادو
;p

زيدون
لا لا لا تشق هدومك
وتفتنا قبل الفطور
:p

موزارت
من قال انه منزه
ومن قال انه رمز لنا
اهوا رمز للدولة بشكل عام
لم انتقده على شخصه
بل ذكرت وقائع حاولت فيها المقارنة بين كاتب كاذب
ورمز دولة
ويبقى رايك وأحترمه

Anonymous said...

يقول فؤاد الهاشم في روايته مع النفيسي

! "سكت «بو بدر» وعاد الى التدخين وهو يذرع الغرفة جيئة وذهابا حتى سمعنا صوت مفتاح الغرفة وهو يدور داخل القفل."

الظاهر نسى فؤادو وهو يألف الرواية ان احمد النفيسي لا يدخن

ZwaiZ said...

teslam el-ayadi eli ektibat

Ω Tranquility Ω said...

اسمحلي اخي الكريم هذا الرد يعتبر اهانه عظمي لشخص عظيم والذي فَنَدَ كل شي من خلال يومياته و كشف ماهو مستور سابقا في الكويت و صحيح ماذها الموقف الذي تكلم عنه فؤاد الهاشم بصراحه اسلوب واطي منه وحرام يكون كاتب وياريت الجناعي يحقق من احقيه هذا الكاتب اذا كان شخص سوي ام ناقص العقل . . . .


زمن خلال رده اعتقد انه انسان واطي بمعنى الكلمه والمفروض الشخص كل ما كبر كل ماكان حكيم في رده وليس في دونية الرد على كُتاب كبار و شخصية سياسية عظمى بالنسبة لي الا وهي الدكتور أحمد الخطيب

وتعال وشنو فيها اذا كان الشخص فقير و حكيم في نفس الوقت عمر الحكمة ماجتمعت مع الفلوس


ارفع راسك فوق يا دكتور احمد انا بنتك وبنت هالبلد تغار وتخاف عليه وتبي تطرد كل سوسه الي تحاول امن الديرة واستقرارها وتحاول تمص من دمها وتقطها

كافي الخير الديرة والكويتين والشعب الي بلوعه و الديرة ساكته كافي المحكمه الي مفروض تكون عادله برأت واحد المفروض عار على الكويت

كلنا للكويت والكويت لنا
والحافظ الله ياكويت

Chaotic pOsha said...

برافوووو مقالة ولا أروع
تبردين القلب صراحه
واحنا معاج

المناصير said...

يا للأسف شلون تقارنون كلام الدكتور الخطيب مع كلام الطبل بلاع البيزه الدكتور سياسي ووطني والهاشم مرتزق وبلاع بيزه وطبل حط بحلجة أي زباله ولا طقه على راسه يقعد يخربط يبا لا ديرون له أي بال لأنه معروف بحقارته وعقدته وهو اللي في عقدة النقص وشوفوه صاير مثل الضبع ما ياكل الا الفطايس

Anonymous said...

well done
sager

secret said...

مو انتي قلتي عنه ابليس
انا قصدي اهم اثنين و ابليس ثالثهم

ليش فهمتيني غلط
:)

كله فاهميني غلط
كله ظالميني
شسوي يا ربي

طابوق said...

هااااههه

حلوة جكّت
anomymous
!!!

فعلاً..العم أحمد النفيسي ما يدخّن لووول

و بعدين، العم أحمد النفيسي، هل يعقل ان يطلب من الطرطور فؤاد فيفي ان يعقد معه -هو- مؤتمر؟؟؟!!! لوووول حلوة دي!٠

q8mirror said...

وهكذا شخصية تتواجد أثناء المصائب والسيئات لا تتحقق الا لمخلوق واحد وهو إبليس

صدقت.. "ابليس " انسب لقب

وايضا " فضولي "..اطرف تشبيه

لاداعي برأيي لان تعتذري لاستخدامك الفصحى ..فذلك هو الرقي في التعبير وفي الاسلوب..والفصحى مناسبة فعلا للموضوع

ابشري فسوف نحاول نشر البوست قدر
المستطاع،،،



وانا ايضا اضم صوتي الى من قال في التعليقات التي فوقي:

(اقووول كتبي على طول بالفصحى لاني اول مرة اقرالج مقاله كاملة بدون ما امل)


لان فعلا عربيتك جيدة..رغم ان المعلق عبر بالعامية

وانا ايضا احسست انني اسرع في القراءة والفهم من اي بوست اخر..

لك تقديري..واعجابي،،

MARSHAL Q8 said...

في الوقت الذي تنصب التماثيل في البلدان الحضارية .. لمن ساهم بنشر الحرية فيها ونشلها من الفساد والتخلف ..

في الوقت الذي يلقي فيه من يكون له دخل بتحرير البلد من غياهب التفرد .. الخطبة بملايين الدولارات

في الوقت الذي نجد فيه من يساهم باقرار الحريات في زمن اللاحريات .. كلمتهم قانون .. ورايهم دستور ..


في الوقت الذي نجد البرامج والاذاعات والاعلام والانترنت في الدول المتحضرة يقدس من كان له قطرة مساهمة في بحر الحريات ..

نجد في الكويت ان الدكتور أحمد الخطيب , يهان , ويكذب , ويرمى بما لا يستحق .. من ناس لا تستحق حتى أن تذكر ..

والأدهى والأمر .. أن اغلبية الجيل الحالي .. يجهله .. ويعرف شخص تحدى ان يحلق نصف شاربه .. ولم يحلقه .. !!

alsaronah said...

اخيييي موضوعك عجيييييييب والله

أهم شي فضولي شقد أحبه :p

شكلك كنت تتابع مجلة ماجد ... وناسة .. احيييك صراحة :)
لوووووول موضوعك جد لووول

alsaronah said...

سوري والله :( انتي بنوتة أنا آسفة والله توني اقرا التعليقات سوري :)

سيدة التنبيب said...

تحية لك و لكل من هب للرد على فاقد المصداقية و الإحساس
من أجل الدكتور و من أجل الكويت

أعجبني صدقك و حسك الوطني ..

و إن
كانت هناك حسنة لمقالات فؤاد الهاشم فهي أنها عرفتنا بآرائكم و فزعتكم الوطنية ..

الله يحفظكم جميعا و يخليكم ذخر للكويت

بيت القرين said...

أنو
بعد؟؟
مايدخن؟؟؟
والله خوش

زويز
والأيادي اللي علقت بعد

تران
يعطيك العافية على الكلام

بوشا
تسلمين يا رب

المناصير
الفطايس وايد عليه

صقر
تسلم

طابوق
اي والله خوش صيده

كويت ميرور
الكويتي انفع
:p

مارشال
انشر الموضوع بين ربعك

سيكريت
خلاص سحبتها اسفه
:)

السارونه
اعتذر لفضولي على تشبيهي فؤاد فيه

سيدة التنبيب
ويحفظج يا رب

مــعـــارض said...

"!...والحقيقة تأتي"