01/07/2007

أخيرا

إستقال الوزير

وإفتكينا من أحد أدوات علي الخليفة على قولة مسلم البراك

مبروك

كنت ناطره الاستقالة عشان اريح شوي من هالجريدة اللي تعبتني نفسيا من كثر ما أتابع جذبهم

وعلى هالاساس ما راح اكتب يوميا عنهم بالفترة اليايه

الا الأشياء اللي حدها قوية

سامحوني اذا قصرت بالفترة اللي طافت

وشكر لكل من تابع بالتعليق أو المشاهدة

2 comments:

حمودي said...

كفيتي ووفيتي وانا قلت لج ان الجريده تكئب

بيت القرين said...

mashkoor o ma tga99er dear