15/08/2010

مرثية فارس سابق

عجبا ! كيف اتخذناك صديقا ؟
وحسبناك أخا بـــــرا شقيقا ؟

واخذنــــــاك إلى أضلاعنا
وسقيناك من الحب رحيقا
واقتسمنا كسرة الخبز معا
وكتبنا بالـدمــــا عهدا وثيقا

وزرعناك على أجفاننا
ونشرنا فوقك الهدب الوريقا
وزعمناك - ولم تبرق - سنا
وكسوناك - ولم تلمع - بريقا

سيفنا كنت ؟ ! . . تأمل سيفنا
كيف أهدى قلبنا الجرح العميقا

درعنا كنت ؟ ! وهذا درعنا
حربة في ظهرنا شبت حريقا
جيشا كنت ؟ ! أجب يا جيشنا
كيف ضيعت إلى القدس الطريقا ؟

ذلك العملاق . . . ما أبشعه
في الدجى يغتال عصفورا رقيقا
مسخ الفارس لصا قاتلا
مسخ الفارس كذابا صفيقــــــــــا

رحمة الله عليه !إنه مات
هل عاش الذي خان الرفيقا ؟

من هذه القصيدة حبيت شعرك اللي عبرت فيه بإبداع عن وقاحة صدام
وعشقت تعبيراتك

رحلت وخلفك ذكرى زكية ما تنمحي

الله يرحم غازي

وعزيزتي 2010 باقي أربع شهور على نهايتج
إن شاء الله ما أصفى بروحي بهالعالم
;p

5 comments:

Hope said...

الله يرحمه و يثبته عند السؤال
الله يغمد روحه الجنه و يصبر اهله و احبابه

=[

بو ذياب said...

مبارك عليك الشهر :)

ma6goog said...

الله يرحمه

قلبي يوجعني

:(

ARTFUL said...

الله يرحمه برحمته

سرحان said...

رحمة الله عليه